Al Ingil al Yawmi

 

23. January 2018 : الثلاثاء الثالث من زمن السنة
اليوم السادس من أسبوع الصلاة لأجل وحدة المسيحيّين
dailygospel_logo
سفر صموئيل الثاني .19-17.15-12b:6


في تِلكَ ٱلأَيّام، مَضى داوُدُ وَأَصعَدَ تابوتَ ٱللهِ مِن بَيتِ عوبيدَ أَدومَ إِلى مَدينَةِ داوُدَ بِفَرَح.
فَكانَ كُلَّما خَطا حامِلو تابوتِ ٱلرَّبِّ سِتَّ خَطَوات، يَذبَحونَ ثَورًا وَكِبشًا مُسَمَّنًا.
وَكانَ داوُدُ يَرقُصُ بِكُلِّ قُوَّتِهِ أَمامَ ٱلرَّبّ، وَكانَ داوُدُ مُتَنَطِّقًا بِأَفودٍ مِن كَتّان.
وَأَصعَدَ داوُدُ وَجَميعُ آل إِسرائيلَ تابوتَ ٱلرَّبّ، بِٱلهُتافِ وَصَوتِ ٱلبوق.
وَأَدخَلوهُ وَأَقاموهُ في مَكانِهِ، في وَسَطِ ٱلخَيمَةِ ٱلَّتي ضَرَبَها داوُد. وَأَصعَدَ داوُدُ أَمامَ ٱلرَّبِّ مُحرَقاتٍ وَذَبائِحَ سَلامَة.
وَلَمّا فَرَغَ داوُدُ مِن إِصعادِ ٱلمُحرَقاتِ وَذَبائِحِ ٱلسَّلامَة، بارَكَ ٱلشَّعبَ بِٱسمِ رَبِّ ٱلجُنود.
وَوَزَّعَ عَلى ٱلشَّعب، عَلى كُلِّ جُمهورِ إِسرائيل، رِجالًا وَنِساءً، لِكُلِّ واحِدٍ جَردَقَةَ خُبزٍ وَقِطعَةَ لَحمٍ وَقُرصًا، وَٱنصَرَفَ ٱلشَّعبُ كُلُّ واحِدٍ إِلى بَيتِهِ. 

سفر المزامير .10.9.8.7:(23)24


إِرفَعي أَيَّتُها ٱلأَبوابُ رُؤوسَكِ
وَٱرتَفِعي أَيَّتُها ٱلمَداخِلُ ٱلأَبَدِيَّة
وَليَدخُل مَلِكُ ٱلمَجد

مَن ذا مَلِكُ ٱلمَجد؟
أَلرَّبُّ ٱلعَزيزُ ٱلجَبّار
ٱلرَّبُّ ٱلجَبّارُ في ٱلقِتال

إِرفَعي أَيَّتُها ٱلأَبوابُ رُؤوسَكِ
وَٱرتَفِعي أَيَّتُها ٱلمَداخِلُ ٱلأَبَدِيَّة
وَليَدخُل مَلِكُ ٱلمَجد
مَن ذا مَلِكُ ٱلمَجد؟
رَبُّ ٱلقُوّاتِ هُوَ مَلِكُ ٱلمَجد



إنجيل القدّيس مرقس .35-31:3


في ذَلِكَ ٱلزَّمان، جاءَت أُمُّ يَسوعَ وَإِخوَتُهُ، فَوَقَفوا في خارِجِ ٱلدّار، وَأَرسَلوا إِلَيهِ مَن يَدعوه.
وَكانَ ٱلجَمعُ جالِسًا حَولَهُ، فَقالوا لَهُ: «إِنَّ أُمَّكَ وَإِخوَتَكَ في خارِجِ ٱلدّارِ يَطلُبونَكَ».
فَأَجابَهُم: «مَن أُمّي وَإِخوَتي؟»
ثُمَّ أَجالَ طَرفَهُ في ٱلجالِسينَ حَولَهُ، وَقال: «هَؤُلاءِ هُم أُمّي وَإِخوَتي.
لِأَنَّ مَن يَعمَلُ بِمَشيئَةِ ٱللهِ هُوَ أَخي وَأُختي وَأُمّي».

«لِأَنَّ مَن يَعمَلُ بِمَشيئَةِ ٱللهِ هُوَ أَخي وَأُختي وَأُمّي»
إسحَق النجمة (؟ - نحو 1171)، راهب سِستِرسيانيّ

العظة 51، لعيد انتقال العذراء

"إِنَّ ٱلَّذينَ ٱختارَهُم بِسابِقِ ٱختِيٱرِهِ، أَعَدَّهُم قَديمًا لِأَن يَكونوا عَلى مِثالِ صورَةِ ٱبنِهِ، لِيَكونَ هَذا بِكرًا لِإِخوَةٍ كَثيرين" (رو 8: 29) لأنّه، كونه الابن الوحيد بالطبيعة، ارتبط بالنعمة مع العديد من الإخوة الذين هم واحد معه: "أَمَّا الَّذينَ قَبِلوه وهُمُ الَّذينَ يُؤمِنونَ بِاسمِه فقَد مَكَّنَهم أَنْ يَصيروا أَبْناءَ الله" (يو 1: 12). فبصيرورته ابنًا للإنسان، جعل من جماعة النّاس أبناءً لله. وهو قد ارتبط بهم، في حين أنّه فريد في حبّه وقوّته. إنّ البشر، في حدّ ذاتهم، بولادتهم وفقاً للجسد، هم جماعة؛ لكنّهم بالولادة الثانية، الولادة الإلهية، ليسوا معه إلّا واحداً فقط. فالرّب يسوع المسيح الوحيد، الفريد والجامع، هو الرأس والجسد (راجع كول 1: 18).

والرّب يسوع المسيح الوحيد هو ابن إلهٍ واحد في السماء وأمٍّ واحدة على الأرض. هناك العديد من الأبناء، وهناك ابن واحد فقط. فكما أن الرأس والجسد هم ابن واحد وعديد من الأبناء في آنٍ واحد، هكذا مريم والكنيسة هم أمّ واحدة والعديد من الأمّهات، عذراء واحدة، والعديد من العذارى. كلاهما أمهات؛ على حدٍّ سواء، وعذارى. كلاهما حَبلَتا من الرُّوح القدس، دون رغبة جسد. كلّ منهما أعطت ذريّة إلى الله الآب، بدون خطيئة. إحداهما أَنجَبت، من دون أيّة خطيئة، رأساً للجسد. والأخرى وَلَدت، من خلال مغفرة الخطايا، جسداً للرأس. كلاهما أمّهات للرّب يسوع المسيح، ولكن أيّاً منهما لم تلده بأكمله دون الأخرى. إنّه لَمِن الصحيح، إذن، في الكتاب المقدّس الموحى إلهيّاً به، أنّ ما يقال عموماً عن الأمّ العذراء التي هي الكنيسة، ينطبق على وجه الخصوص على مريم العذراء. وما يقال عن الأمّ العذراء أي مريم على وجه الخصوص، يُفهَم عموماً بأنّه عن الأمّ العذراء التي هي الكنيسة.

Kontakt Sassenberg

Pfarramt Sassenberg
Pfarrer Andreas Rösner

Fr. Susanne Schlatmann
Langefort 1
  02583 - 300 310
Öffnungszeiten: 
Mo. – Fr.   9.00 – 12.00 Uhr
Mo. – Do. 15.00 – 17.00 Uhr

  Mail an das Pfarramt senden...

Kontakt Füchtorf

Pfarrbüro Füchtorf
Pastor Norbert Ketteler

Fr. Martina Wiegert
Kirchplatz 3
  05426 - 93 30 93
Öffnungszeiten: 
Mo., Do. u. Fr.  9.00 – 11.45 Uhr
Do. 15.00 – 17.00 Uhr

Mail an das Pfarrbüro senden...

Anmeldung (Intern)